Untitled

27
سبتمتبر
2017
الفضيلة في ذي قار تقيم امسيات عاشورائية لقراءة احداث واقعة الطف من منظور ثقافي
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 3773
http://www.sobelalsalam.com/er/imgnews/e6742d5b4f8bd4c5e8128e37926d5ccf5731.jpeg




احمد اسلام السعيدي

اقامت اللجنة الثقافية في حزب الفضيلة الاسلامي في ذي قار , الثلاثاء , امسيات عاشورائية لقراءة احداث واقعة الطف من منظور ثقافي , وقد تضمنت هذه الامسيات قراءة التاريخ بشكل يمكن الاستفادة منه في واقعنا المعاصر , وكانت هذه الامسيات بالتعاون مع المعهد الاسلامي للتطوير والدراسات في ذي قار.

وقال الباحث رشيد السراي "من ضمن سلسلة الندوات التي تقيمها اللجنة الثقافية في حزب الفضيلة الاسلامي لمحاولة الوصول الى افضل مستوى ثقافي للاستفادة من واقعة الطف واحداثها , وكانت ندوتنا اليوم حول مسلم بن عقيل وقراءة في مهام السفارة من خلال شخصية مسلم بن عقيل والمواصفات التي تم على ضوئها اختيار مسلم بن عقيل لهذه المهمة وهي مهمة السفارة او تمثيل الامام الحسين "عليه السلام " في الكوفة , وحاولنا ان نستقرأ المواصفات الخاصة لشخصية مسلم بن عقيل من خلال المصادر التاريخية لنصل الى تصور افضل عن ما هي المواصفات التي ينبغي ان تراعيها في اختيار من يمثلك , لأداء مهام معينة سواء على المستوى السياسي او على مستوى التمثيل الشخصي ".

واضاف السراي " يمكن الاستفادة من القراءة في معرفة كيف ادى مسلم بن عقيل هذه المهمة التي وكلت له كنتيجة لاختيار الصواب , وبالتالي نستفيد من هذه القراءة في واقعنا المعاصر فضلاً عن استفادتنا في استقراء التاريخ , وضرورة ان يركزون بشكل اكبر على هذا المفصل لواقعة الطف بكل تفاصيله لما له من جنبات عديدة كالعقائدية والفقهية والاجتماعية وغير ذلك , اضافة الى انه نستفيد من واقعة الطف في واقعنا المعاصر للوصول الى اختيارات افضل في اداء مهام مماثلة".

واضاف رئيس اللجنة الثقافية في حزب الفضيلة الاسلامي في ذي قار يحيى الشامي " تقيم اللجنة الثقافية في حزب الفضيلة الاسلامي في ذي قار امسيات عاشورائية بمناسبة استشهاد الامام الحسين "عليه السلام" , وفي كل ليلة تتخصص في بحث معين على اعتبار ان الامام الحسين "عليه السلام" هو عبارة عن نهر جاراً من العطاء والنبل الاخلاقية , وفي ليلة امس تركز الموضوع حول الامام الحسن "ع" ودوره في صناع الثورة الحسينية، اما في هذه الليله تكلم الباحث رشيد السراي حول مسلم بن عقيل واسس اختيار السفراء وتمثيلهم للقادة فكانت الامسيات , امسيات ممتعة وواعية ومفيدة ويوجد تأقلم من الجالسين معها كثيراً وتفاعل كبير جداً وهي مستمرة حتى نهاية العشرة الاولى من شهر محرم الحرام".


صور مرفقة








أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

ماذا تعتقد دعوة العبادي لمحاربة الفساد .. هل هي واقعية أم دعاية إنتخابية ؟

2 صوت - 29 %

2 صوت - 29 %

عدد الأصوات : 7

أخبار
أستمع الى البث المباشر
Untitled