Untitled

28
ابريل
2018
خطيب جمعة الناصرية : علينا ان نكون بمستوى الحدث للدفاع عن مبادئ الاسلام
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 574
abbacf06b5c5f8ed1dbb306ab32bee7e8170.jpeg







اكد خطيب جمعة الناصرية الشيخ محمد الصالحي , في مصلى انصار الامام المهدي " عج " , علينا ان نكون بمستوى الحدث للدفاع عن مبادئ الاسلام .

وقال الصالحي " ان تكون مدافعاً عن الامام الحجة " عج " أي ان تكون واعياً لمستوى الحدث الذي تواجهه حركة الامام المهدي " عج" , أذ ان حركة الامام المهدي تواجه من عدة جهات قوى الكفر والضلال وكذلك الاستكبار الغربي حيث لا يقال مصابين بداء نظرية المؤامرة لكن الواقع توجد مؤامرة ".


واضاف الصالحي " هل من المعقول هذا التراجع والتخلف والثغرات وهذا الفساد والمشاكل هل جاءت بشكل عفوي لان الشعب لا يفهم , الصحيح ان هناك مؤامرات كبرى تدبر ولا نستحي ان نقول انها مؤامرة لان توجد دعوات من هنا وهناك تقول انتم تبررون فشلكم كأسلامي بقولكم بوجود مؤامرة ".

وبين الصالحي " ان واحدة من معالم المؤامرة جعلت الذين يتلبسون بزي الاسلام اصحاب قرار واذا اراد البعض الدليل لذلك فليرجع الى القوانين التي سنت منها قانون الانتخابات والمحاصصة والتوافق السياسي كلها صيغة لوصول بعض العناوين التي تتلبس بزي الاسلام ولكنها لم تطبق الاسلام ".

واوضح الصالحي " ان من مصاديق الدفاع عن الامام الحجة " عجل الله تعالى فرجه الشريف " وحينما يطرح العلماء الدفاع عن الامام الحجة يعني الدفاع عن الاسلام , والدفاع عن مفهوم الارتباط بالامام الحجة والدفاع عن الولاية والايمان والدفاع عن المسلمين والمؤمنين هذه كلها مصاديق للدفاع عن الامام الحجة " عج " " .

وفي سياق متصل قال الصالحي " ان من بين النقاط المهمة للدفاع هي اشاعة روح الاعتزاز والرفعة بالانتماء الى الامام الحجة " عج " هذه الروح التي فرط بها الكثيرون واخذ يستنكفون من الانتماء الى الأسلام بدعواتهم وشعاراتهم وافعالهم وهذا طبعاً تراجع ".

وتابع الصالحي " ان الاسلام عزيز لان العزة لله وللذين يرتبطون بالله وللذين يرتبطون بالائمة "عليهم السلام" وللذين يرتبطون بالمرجعية , وعدم الخضوع والركون لأن الخضوع يجعل الانسان مضحياً بكل مبادئه ومتجاوزاً لكل ثوابته شاء ام ابى وعدم الخضوع للذين لا يوقرون الله تعالى فضلاً عن ائمتنا " عليهم السلام " .

واكد الصالحي " ان من سبل الدفاع عن الامام الحجة " عج" هو الألفة والمحبة والتعاون بين المؤمنين ليس من الصحيح التباغض والعداوة بين المؤمنين وعدم التعاون وراعية المؤمنين بعضهم لبعض , وكذلك من السبل للدفاع هو الالتفاف حول المرجعية الرشيدة فيقول الامام المهدي " واما الحوادث الواقعة فارجعوا بها الى احاديث رواتنا " , والحمد لله رزقنا بمرجعية واعية لم تتناقض مواقفها ولم تختلف مواقفها ولم تتراجع يوماً من الايام عن فكرة ً طرحتها ".



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

هل تفرز الانتخابات البرلمانية العراقية واقعا سياسيا جديدا؟

12 صوت - 36 %

5 صوت - 15 %

عدد الأصوات : 33

أخبار
أستمع الى البث المباشر
Untitled