Untitled

19
يوليو
2018
الجامعة العربية: “قانون القومية” العنصري باطل ويجب محاكمة إسرائيل على انتهاكاتها
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 1064
b1fd1aff5a28db6ef3e10b5e83e3f6305619.jpeg






أدانت الأمانة العامة للجامعة العربية، الخميس، مصادقة الكنيست الصهيوني على “قانون القومية” العنصري، وفيما وصفت القانون بـ”الباطل”, أكدت على ضرورة محاسبة المجتمع الدولي لإسرائيل على انتهاكاتها الممنهجة للقوانين.

وذكرت الجامعة في بيان " إن المصادقة على هذا القانون الخطير هو إضافة إلى ما ينطوي عليه من تنكر لحقوق الشعب الفلسطيني على أرضه التاريخية وامتداد للإرث الاستعماري وترسيخ لممارسات(الاحتلال الصهيوني) العنصرية”.

وأضافت, أن “إقرار هذا القانون وكل القوانين التي تحاول سلطات الاحتلال فرضها وتكريسها بالقوة “قوانين باطلة ومرفوضة ولن تُرتِب للاحتلال أي شرعية”.‎

وأكدت الجامعة العربية، على “ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي مُمثلاً بدوله ومنظماته بمسؤولياته من خلال الضغط على إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال، بإلزامها بتطبيق قرارات الشرعية الدولية، ومساءلتها ومحاسبتها على انتهاكاتها الممنهجة للقوانين وقرارات الشرعية الدولية”.

وأقرً الكنيست الصهيوني, فجر اليوم الخميس، بصورة نهائية وبأغلبية 62 عضواً مقابل 55 وامتناع 2 عن التصويت القانون الذي ينص على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي”.

وينص القانون على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي، وأن حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي الى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط، و”القدس الكبرى والموحدة عاصمة الكيان الصهيوني”، واللغة العبرية هي لغة الدولة الرسمية، أما اللغة العربية تفقد مكانتها كلغة رسمية، كما تعمل الدولة على تشجيع الاستيطان اليهودي، “تعتبر الدولة تطوير استيطان يهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته”.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار