Untitled

5
سبتمتبر
2018
العراق بين (الدستوبيا والديماغوجيا) / خالد الجابري
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 448
c82db2b0a99b648c12d828c4b7d0f4cb6774.jpeg






يمر العراق بالعديد من الانعطافات الخطيرة التي تعصف بمنطق الشرق الاوسط بشكل عام والعراق بشكل خاص ومن اجل توضيح المصطلحان اعلاه ومدى تطابقهما مع الوضع العراقي .حيث مر العراق منذ تأسيس الدولة فيه الى يومنا الحاليا بالعديد من المتغيرات ابرزها هو التحول من نظام ملكي الى جمهوري في عام 1958 وبعدها الاطاحة بنظام عبد الكريم قاسم ومجيئ القوميين والبعثيين للسلطة وزوال حكم البعث (الحزب القائد)بعد ان تكللها ثلاث حروب دامية ادت الى انهيار ملامح الدولة العراقية بالكامل .ثم جاء الاحتلال الامريكي وهو صاحب مشروع التفتيت للدول وتحويلها الى كانتونات وطوائف وقوميات متناحرة في نهاية مطافها تبحث عن الانفصال علها تجد نوعا من الاستقرار بين هذه الدويلات .واليوم وفي حقبة جديدة انتجت هذه المراحل عن تفكك الدولة العراقية وانهيار المؤسسات بشكلا كامل .
وان هذه المرحلة مره بها العراق بمرحلة الديستوبيا وهي انهيار القيم وتفضيل الفوضى وخلق مجتمع لايبالي بالاخلاق والقيم وتفضيل المصالح وسحق المجتمع ثم انتقل بعد ذلك للديماغوجيا وهو عبارة عن الوعود وخطابات تقوم بها الثلة الحاكمة ولاسيما عندما تقترب الانتخابات .وفي الاعم الاغلب هي وعود للاستهلاك الوقتي وللخداع .وما يجري في العراق بين ( الدستوبيا والديماغوجيا ) اصبح العراق دولة بل هوية .


( كل ما يرد في المقالات لا يعبر عن رأي أذاعتنا وموقعنا , ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات القانونية ، كما ان  المقالات يتم نشرها دون تصحيح لغوي او املائي  )




صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

هل تفرز الانتخابات البرلمانية العراقية واقعا سياسيا جديدا؟

17 صوت - 35 %

9 صوت - 18 %

عدد الأصوات : 49

أخبار
أستمع الى البث المباشر
Untitled