Untitled

9
سبتمتبر
2018
استقالة 8 نواب من الحزب الحاكم في تونس والالتحاق برئيس الحكومة
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 504
e012d1f2d61c60bf501b04bff098ff7a1450.jpeg






قدم 8 برلمانيين من "نداء تونس" استقالتهم من الحزب الحاكم والالتحاق بالكتلة البرلمانية المستقلة "الائتلاف الوطني" المؤيدة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقالت النائب، زهرة ادريس، إنها والنواب، منصف السلامي، وأحمد السعيدي، وعصام المطوسي، ولمياء الدريدي، وجلال غديرة، ومحمد الراشدي ومروى بوعزي، قدموا استقالتهم من الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم.

وأضافت: "قررنا الاستقالة من كتلة الحزب بسبب خيبة أملنا من طريقة تسيير الحزب وعدم إصلاح الأوضاع داخله بسبب هيمنة القرار الأحادي من قبل المدير التنفيذي حافظ قايد السبسي".

مؤكدة على أنه: "سيتم يوم الأربعاء تقديم الاستقالة من الكتلة مكتوبة إلى مكتب مجلس نواب الشعب".
والتقى النواب المستقيلون أمس السبت رئيس الحكومة يوسف الشاهد لبحث الأوضاع السياسية في البلاد، ومناقشة الأزمة السياسية الراهنة القائمة بين الحكومة وحزب "نداء تونس" الذي يطالب بإقالة رئيس الحكومة.

وانتقد "نداء تونس" استقبال الشاهد للنواب، وزعم أن "الشاهد طلب منهم الاستقالة من النداء والالتحاق بكتلة "الائتلاف الوطني"، التي تؤيد رئيس الحكومة.

وتأسست كتلة الائتلاف الوطني في شهر أغسطس الماضي، وتضم 33 نائبا من المستقلين والنواب الذين استقالوا من أحزاب أخرى، لكنها عبرت عن مواقف مؤيدة للشاهد.

وتعمق استقالة النواب الثمانية الأزمة الداخلية في الحزب الحاكم، وتضعف كتلته في البرلمان أكثر، لتصبح كتلة "حركة النهضة" الأكبر بـ68 نائبا.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار