Untitled

7
ديسمبر
2018
السراي يوضح حقيقة قرار الغاء شمول خريجي 2018 بتعيينات التربية
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 679
d77420d1b126c0886b76c9a587ed12188367.jpeg







اوضح رئيس اللجنة الاقتصادية وعضو لجنة التحقيق بتعيينات التربية المهندس رشيد السراي " حقيقة قرار الغاء شمول خريجي عام 2018 بتعيينات مديرية تربية ذي قار , معلناً عن عدم اقتراحه لهكذا قرار ولم يناقشه في اي اجتماع , مؤكداً استمراره بالمطالبة بحقوق الخريجين ".

وقال السراي في منشور عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك ) الرسمية " خدعكم وتاجر بكم للأسف من روج لهذه الأكاذيب لكي يمنع تدخلنا في إصلاح الوضع البائس في التعيينات واظهار ما فيها من سلبيات.
فرشيد لم يقطع أرزاقكم ولا قطع أعناقكم كما تكتبون للأسف 
لم يقترح رشيد السراي إلغاء شمول خريجي 2018 في التعيينات ولا ناقش ذلك أصلاً في أي اجتماع قبل اجتماعات لجنة تقصي الحقائق ولا صرح بشأنه.
وكنت أنشر يومياً توضيحات بشأن ما وصل إليه العمل في متابعة التعيينات فهل ذكرت ذلك يوماً في أحد التوضيحات؟
ستعرفون لماذا
ما قامت به تربية ذي قار هو إدخال خريجي 2018 دون ضوابط ودون الرجوع لمجلس المحافظة في حين إن الضوابط تمنع من قبولهم بشكل مطلق إلا بالاستثناءات وتعيينات 2016 وكيف تم التعامل فيها مع خريجي 2016 واضحة ويعرفها الجميع.

وطبعاً خريجي 2018 فيهم من استلم وثيقته وفيهم من لم يستلم وفيهم من نجح من الدور الأول وفيهم من نجح من الدور الثاني حين بدأ التقديم يعني في كل الأحوال لا يمكن شمولهم جميعاً. 
نوقش الموضوع في اجتماع لجنة تقصي الحقائق الأول-مع العديد من الأمور- والتي تضم أكثر من سبعة من أعضاء مجلس المحافظة إضافة إلى ممثلين عن المجالس المحلية ودوائر أخرى وحضر استضافة فيه مدير التربية وأعضاء لجنة التعيينات فيها.
وما تم التوصل له كقرار أولي هو إلغاء شمولهم لما فيه من تفاصيل ذكرناها وتم إصدار كتاب بذلك فعلاً إلى المحافظة وهو الكتاب المنشور.
وصدر الكتاب بموافقة الجميع بما فيهم أنا ولست أتبرء من ذلك ولا أتحرج منه فهو كقرار أولي يخضع للنقاش بالمقارنة مع المعطيات من لجان الاعتراض قرار موافق للضوابط.

نوقش في اجتماع اللجنة الثاني وصدر تعديل له بعد ورود ملاحظات بشأن حاجة بعض المناطق إلى خريجي 2018 لعدم وجود بديل من خريجي السنوات الأخرى في نفس التخصص وتم اصدار كتاب بذلك.

وحالياً تتم مناقشة خصوصية الأوائل وحملة الشهادات العليا وذوي الاحتياجات الخاصة من خريجي 2018 وربما يتم تعديله مرة ثالثة.

كل هذا والقرار لم يدخل حيز التنفيذ بعد ولم يرسل للجان الفرعية ولا عملت به اللجنة المركزية.

هذا كل ما جرى بخصوص الموضوع

أين خصوصية دور رشيد السراي في قطع أرزاقكم؟!

هل أنا من اقترح الضوابط أو اخترعها؟!

هل أنا الوحيد الذي ناقش الموضوع في الاجتماعات؟!
الجميع ناقش ذلك!
هل أنا من سرب نسخة القرار الأول للإعلام؟!

أنا أقول لكم أين خصوصية رشيد السراي صدقوا أو كذبوا أنتم وشأنكم وضميركم ومستواكم:

خصوصية رشيد السراي لأنه ما ترك موضوعاً يتعلق بهذه التعيينات فيه ظلم محتمل إلا وناقشه وتحدث به وتابعه بجدية!

خصوصية رشيد السراي لأنه استلم وأجاب خلال الأربعة أيام الماضية عن مئات-ربما تجاوزت الألفين- الرسائل والاتصالات والتعليقات من الخريجين والتي تتطلب توضيحاً أو حلاً أو تدخلاً وأجاب عنها جميعاً!

خصوصية رشيد السراي لأنه ينشر ويصرح بشكل يومي عن الموضوع وبكل وضوح ليضعكم في صورة الحدث حتى لا تضيع الحقوق!

خصوصية رشيد السراي لأنه يطلب منكم الاعتراض ويتوسل بكم لتفعلوا ذلك لتأخذوا حقوقكم!

خصوصية رشيد السراي لأنه طالب بمحاسبة فلان وفلان ممن يعتقد إنهم هم السبب في هذه الفوضى ولازال مصراً على ذلك!

خصوصية رشيد السراي لأنه أول من طالب بعقد الاجتماع الطارئ وألح على عقده في موعده يوم الأحد-أول يوم دوام بعد ظهور النتائج- والذي نتج عنه لجنة تقصي الحقائق التي تعمل بحيادية وجدية ودون حزبية تذكر لمعالجة السلبيات وعدم ضياع فرصة العمل لأبناء المحافظة!

اكتبوا بيانات كما يحلو لكم وانشروا الصور الساخرة والهاشتاكات ولكن أحرصوا على أن لا تنخدعوا
ومبرء الذمة شرعاً وقانوناً كل خريج يرى نفسه متضرراً ويتكلم ضدي حتى لو قرأ هذا الكلام ولم يقنعه ويمكن لأي أحد منهم أن يطالب بحقه وفق ما يراه هو صحيحاً ولن ألوم أحداً منهم على ذلك.
ولكن انتبهوا للأبواق ممن ليسوا من خريجي سنة 2018 -وبعضهم ليسوا خريجين أصلاً- كيف يكتبون عن الموضوع بحماس منقطع النظير ولا يكتبون عن كل حالات الظلم والاشتباه والأخطاء والكوارث التي رافقت هذه التعيينات فقط وفقط يكتبون عن خريجي 2018 لأنهم يحبون خريجي 2018!!
طبعاً لا ولكنهم يفعلون ذلك ليأججوهم ليتم التغطية بسبب ذلك على باقي الملفات المتعلقة بهذه التعيينات.

قلت إني ربما سأستقيل من اللجنة نعم قد أفعل ذلك ولكن لا يفرح الفاسدون بذلك لأني حتى لو استقلت من اللجنة فإنما سأفعل ذلك لإرضاء الخريجين فقط احتراماً لاعتراضهم رغم إنهم ليسوا على صواب في تحميلي مسؤولية ذلك ولكن هذا لن يمنعني من المطالبة بحقوق الآخرين ولا كشف أي ملف فساد يتعلق بموضوع التعيينات أو غيره.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار