Untitled

19
يونيو
2019
الطاقة النيابية: ضعف الوزير وصراعه مع الوكلاء والمدراء العامين أهم أسباب تراجع الكهرباء
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 504
http://roaya-news.com/imgnews/a398a64ef2c0ccbd6ea6cf5eecaafa882011.jpeg






أكدت لجنة الطاقة النيابية، الأربعاء، أن ضعف وزير الكهرباء لؤي الخطيب وخلافه مع الوكلاء والمدراء العامين داخل الوزارة أهم أسباب تراجع الطاقة الكهربائية في عموم البلاد، فيما بينت أن الخطيب غير قادر على اتخاذ القرارات المصيرية تجاه المدراء العامين والوكلاء غير الكفوئين.

وقال عضو اللجنة هيبت الحلبوسي في تصريح  إن “وزارة الكهرباء لم تضع ضمن اهتمامها معالجة خطوط النقل والمحولات الكهربائية رغم قدمها وعدم قدرتها على استيعاب حجم الطاقة الجديدة”، لافتا إلى إن “تراجع ساعات التجهيز في بغداد وعدد من المحافظات تقف خلفه جملة من أسباب أبرزها خلافات وزير الكهرباء مع وكلائه كونهم لا يعملون بروح الفريق الواحد، فضلا عن ضعفه في اتخاذ القرارات المصيرية بالعزل والاستبدال للمدراء العامين والوكلاء غير الكفوئين”.

وأضاف أن “معظم المدراء العامين والوكلاء داخل وزارة الكهرباء تابعين لأحزاب سياسية مشاركة في الحكومة ويمارسون الضغوط على الخطيب لمنع تغييرهم وبقائهم في المناصب”، مبينا أن “بقاء تلك الشخصيات داخل الوزارة سيعيق رفع ساعات التجهيز”.

وكشف مجلس محافظة بغداد، أمس الثلاثاء، عن عطب أكثر من 600 محولة كهربائية اغلبها شرق العاصمة بغداد، فيما حمل وزارة الكهرباء مسؤولية عدم صيانتها بشكل صحيح.

يذكر أن المحافظات الجنوبية والعاصمة بغداد شهدت خلال الأيام الماضية انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة خلال اليوم ما تسبب بمخاوف بعض المواطنين من عودة أزمة انقطاع التيار الكهربائي ، إذ هددتا محافظتي واسط والبصرة بالتظاهر إذا استمر الانقطاع كون الأشهر المقبلة ستدخل البلاد بذروة الصيف وارتفاع درجات الحرارة لقرابة الـ50 درجة مئوية.انتهى  س2



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
حالة الطقس
booked.net
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار